المالكي يبلغ طالباني بقرب انفراج أزمة تشكيل الحكومة    »   ارتفاع في رصيد المالكي بقبول صدري "تحت الاختبار" وتهديد بخطوط حمر ومقاطعة من العراقية    »   صحيفة الحقيقه في العراق ستظهر لكم بحلتها الجديده    »   دولة القانون يؤكد استمرار المفاوضات مع العراقية للوصول الى حلول مشتركة    »   وثيقة بتحويل أكثر من ثمانية ملايين دولار من وزارة التجارة الى حسابات شخصية في ايطاليا    »   جلال الدين الصغير :الحكومة ومجالس الرئاسة وجميع الوزراء التنفيذيين هم موظفون لتصريف أعمال الدولة    »   ارتفاع شهداء حريق فندق في شمال العراق الى 40 شخصا    »   التطورات الامنية في العراق يوم الخميس    »   القوات الأميركية سلمت 62 مسؤولا في نظام صدام حسين بينهم طارق عزيز للسلطات العراقية    »   دولة القانون: تقاربنا مع العراقية لا يعني انهيار التحالف الوطني    »   

القائمة الرئيسية



















تسجيل دخول الكتّاب

المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك

محرك البحث

 



بحث متقدم

أصحاب المولدات الأهلية في كربلاء يشكون من قلة مادة الكاز المزودة لهم

 Read In English...

شكا أصحاب المولدات الأهلية في محافظة كربلاء من قلة كمية الكاز التي يتم تزويدهم بها، مبينين انها لاتكفي لتشغيل المولدات للمدة التي أقرّ بها مجلس محافظة كربلاء.
وكان رئيس لجنة الطاقة قد كشف عن أنه سيتم تزويد أصحاب المولدات الأهلية بكمية أضافية من الكاز مقابل زيادة ساعات تشغيل المولدات للمواطنين. 
وقال احد أصحاب المولدات في تصريح خصه لأذاعة الهدى ان سيارة التزود بالوقود جاءته اليوم ولم تزوده سوى بكمية قليلة لاتكفي لتشغيل المولدة سوى لفترة قليلة، مشيرا الى ان المواطنين لايصدقون ان كمية الوقود التي ترده غير كافية فيصبون جام غضبهم عليه، متناسين ان الجهات المسؤولة لاتقوم بتزويده بالكمية الكافية من الوقود. 
من جانبه قال أحد أصحاب المحطات ممن يزود المولدات الأهلية بالوقود، قال ان الكمية التي يمتلكها لا تكفي لسد حاجة جميع المولدات، مما يدفع به الى أعطاء كمية ناقصة لأكبر عدد ممكن منهم. 
وكان العديد من أصحاب المولدات الأهلية قد امتنعوا عن تشغيل مولداتهم بسبب عدم امتلاكهم للكمية الكافية من مادة الكاز.
يأتي ذلك في وقت ترتفع فيه درجات الحرارة الى أعلى من مستوياتها الأعتيادية. 
وتعاني كربلاء مثلما هو الأمر في باقي محافظات البلاد من أزمة خانقة بمادة الكاز حيث ان الأمر لم يقف عند أصحاب المولدات بل شكى من ذلك أصحاب المركبات الذين وقفوا طوابير طويلة امام محطات الوقود لتزويدهم بمادة الكاز

 

 



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


اللقاء الذي أجرته صحيفة الحقيقه في العراق مع الاستاذ شريف الشامي        الاستاذ علي الاديب عضو مجلس النواب والقيادي في حزب الدعوه الاسلامي متحدثاً للحقيقه في العراق        الاستاذ عبد الخالق زنكنة، عضو البرلمان العراقي        السيده ساميه عزيز عضوة مجلس النواب العراقي        السيده مريم لموقع الحقيقه في العراق        الآستاذ هادي العامري        السيدة ميسون الدملوجي        الدكتور علي العقابي        الصحفي فائق العقابي        السيد رئيس الوزراء السابق الدكتور أبراهيم الجعفري        

اقرأ هذا اليوم


جميع الحقوق محفوظة © موقع الحقيقة في العراق 2008
Copyright © For FACTINIRAQ.COM 2008 - Powered By ARABPORTAL 2.1 - Designed & Developed By ROWAFID.COM
لا مانع من النسخ أو الاقتباس شريطة ذكر المصدر