امام جمعة البصرة السيد ستار البطاط : الامام علي بن الحسين(علية السلام )كان مؤمن بصدقة السر وكان مؤمن بالعطاء بينه وبين الله تعالى
نشر بواسطة: admin
الجمعة 29-11-2013
 
   

أقيمت صلاة الجمعة المركزية في منطقة (خمسة ميل )بإمامة سماحة السيد ستار البطاط وقبل الشروع في الخطبة الاولى قدم التعازي الى الامة الاسلامية بمناسبة بذكرى استشهاد الامام علي بن الحسين سيد الساجدين (عليه افضل الصلاة عليه) و دعا السيد البطاط لمصلون برد قصيدة رثائية لمولانا (علية السلام ) (بالسجاد نواسي الزهراء). اما الخطبة الأولى فقد خصصها امام الجمعة باستشهاد الامام علي بن الحسين (علية السلام ) في هذه المناسبة واليكم نص الخطبة. ايها الاخوه نعيش هذه الايام وهذا اليوم بالتحديد ذكرى شهادة سيد الساجدين وعمائم الزاهدين وكعبة المتقين ومنار الصالحين وعبئ المؤمنين وزين العابدين الامام الهمام العابد القوام وفخر الانام علي بن الحسين (عليه السلام) جعلنا الله تعالى وإياكم من خيرة محبيه وسائرين على نهجه الشريف . وتطرق سماحته لحياة (عليه السلام) من الامور المفعمة بالعبر والمواعظ لأنه كان بحد ذاته موعظة وان واقعة كربلاء الاليمه طغت على جانب الاكبر من حياته لان امامته بابي وأمي بدأت بعد واقعة الطف وشاهد جثث ورؤوس ثمانية عشر شهيداً من اخوته وأعمامه وفي حينه يقول (علية السلام ) كلما مررت على ديار ال عقيل خنقتني العبره لان لم يبقى منهم احدً . وأشار سماحته لحياة الامام (علية السلام ) بمساعدة الفقراء والمحتاجين فقد كان يساعد فقراء المدينة المنورة دون ان يعرفه احد فيذهب اليهم ليلاً فكان مؤمن بصدقة السر وكان مؤمن بالعطاء بينه وبين الله تعالى . فهناك من يمتدحون زمام المبادرة الخيرية ولا يفعلون . يأيها الاعزاء ان الوضع بعد عام 2003 فيه تحسن المعيشي وهذا لاينكره إلا جاحد ولكن هناك في الجانب الاخر عوائل لأعهد لها بالشبع يشهد الله على ذلك لأنه توجد عوائل لم تذق اللحوم لعدت شهور وعوائل كثيرة ودعا الشباب المؤمنه اياكم اياكم ان تتركوا الامهاتكم في حسره وفي لوعه ويهتم بنفسه ومظهره لكن في الجانب الاخر يوجد الله سبحانه وتعالى مطلع وينظر ويرى انك جاحد لأمك وعضو برلمان خالد عطية تجرى عمليته 59 مليون دينار عراقي كم عائله فقيرة ومحتاجة من الجوع ونحن في ايام الشتاء وبعض العوائل لاتوجد لديهم تدفئه وبعض بطانية وتوجد في مدينة البصرة وأشار سماحته للمؤمنين يااصحاب ابا تراب تفقدُ مناطق الشعبية ستجدُ المصائب والكوارث هبوا بمساعدتهم ولو بالقليل فنعتبر الامام السجاد (عليه السلام) من هذا الجانب هناك نساء تبحث في النفايات لكي تسد لقمة عيش عائلتها هناك الكثير من الاخوة الاعزاء لديهم وارد مالي او حق من الخمس ويقلدون المرجع الذي يجيز لهم العطاء في داخل المدينة من يريد ان يمثل للإمام زين العابدين (عليه السلام) فعليه ان ينتبه . ومن جانب اخر قال سماحته ان لكل رأى سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) بذهاب تحديث سجله الانتخابي ليبعث رسالة الى كل اتباعه ومحبيه الى لزوم هذا الامر فهي دعوةً من الكل لإذهاب تحديث سجل الانتخابي وينتخبُ لمن ترونهُ النزيه والمكانية لخدمه لأبناء مدينته البصرة وان اليوم موعد الانتخابات التمهيدية لأبناء الخط الصدري فأوصى سماحته بالمشاركة الفاعله فهذه وصية السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) وما انا إلا رسول وما على رسول إلا البلاغ . لا نسكت او نتقد والبعض الاشخاص تقول لم اشارك او اقاطع في الانتخابات لكن وهم يقولون نعم نعم لسيد القائد وهو يحرض على معصية عدم طاعة القائد وذلك عدم تغير الظالم المتسلط على الرقاب المؤمنين من خلال الانتخاب وان كان عدم الذهاب يحصل فراغ انتم مسؤولون عنهُ وان الخط الصدري خط عقائدي خط جهادي خط مرتبط بأبيكم السيد الصدر انتخبُ جميعاً حتى نصل الى نتيجة .وعندما بعثني السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) ممثلاً للعلاقات الخارجية في سوريا التقيت بالسيد فضل الله (رض)ومن الجمل الرائعة التي سمعتها منهُ وبقيت عالقة في ذهني هي قوله ( ان فشل التجربة الف مرةً لايعني فشل الفكره ) لعلكم رأيتم الخفاق الكبير في الدورتين السابقتين لكن ينبغي المحاوله عدة مرات حتى يتغير مره ليكون العراق واحد وموحد من شماله الى جنوبه لا ننعزل لأجل اشخاص لان يوجد شي اهم هو اسم السيد الصدر والقائد والخط الحوزة والعراق فطاعةً وولاءً لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) لذهاب بالتصويت هذا اليوم والإقبال بشدة على الانتخابات بذكر صلاة على محمد وال محمد . اما في الخطبة الثانية فقد قال سماحة السيد البطاط:اننا نهتف بكل محفل نقول لبيك ياحسين ليس مجرد كلمةً ننطقها وليس مجرد عشرة ايام ننادي بها انها مشروع عمل وسفينة نجاة لكل من اراد الفوز بالدنيا والآخرة لبيك ياحسين تعني لزوماً لطاعتك وتمثال لأوامرك فمن احب الامام الحسين (عليه السلام) وجب ان يسير على نهجه ويتجنب المعاصي صغيرها وكبيرها قدر المستطاع فما معنى ان نقول لبيك ياحسين ونحن نخالف هذه لتلبيه وأننا نحب مغني او ممثل ونعجب بلاعب الفلاني ولا يدين بدين الرسول الكريم محمد بن عبدا لله (صل الله عليه واله وسلم) ونضع صورته شخصية لصفحات في وخاصةً بالتواصل الاجتماعي الفيس بوك او توتير وغيرها نضع نغمه للمغني الفلاني او المطربه الفلاني هوانا اقول لبيك ياحسين وأصبحت ثقافة في ايامنا ونشجع الفريق او اللاعب الفلاني وأصبح العشق الى حد الشرك وصل الامر بالطعن بالسكاكين وتجدوا في محفل يقول لبيك ياحسين وما معناها لبيك ياحسين ولا نلتزم بأداء صلاتنا في وقتها المحدد البعض منهم من يسهر ساعة متأخرة من الليل على الانترنيت وينام وينهض في يوم التالي في ساعات الظهر فيجمع الصلاة الصبح والظهر فهنا يضيع امر فريضة واجبه عليه ويقول لبيك ياحسين يجب ان يمتثل لأمر الله تعالى ولأمر الحسين (عليه السلام) نعم ما معنا لبيك ياحسين ولا نستمع لنصيحة اهلنا ولا نحفظ حقهم والاساءه الى امهاتهم وال سخريه ولقد نسينا او تناسينا الكثير من مكارم الاخلاق من قولاً او فعلاً حسن علينا ان ننتبه على انفسنا ونحرص على سلامة ارواحنا من الامراض الروحيه كما نحافظ على ابداننا . ووجه سماحته يعاني في تقصير حق ربه والإمام الحسين (عليه السلام) عسى ان تنفع الذكرى وفي نفس السؤال تقول لبيك مقتدى وأنت تعصي قائدك وتسلط الاعداء وفي وقت الحرج يجب ان تعرف ما يريد منك قائدك من اوامره وأفعاله والالتزام بالأوامر الحوزة عندما تقول لبيك تكون مطيعاً . اخواني اننا دائما نحنُ في مفترق طرق انما نكون مع الامام الحسين(عليه السلام) او نكون مع اعدائه او نكون مع هذا الخط المستمر الى يوم القيامه والخط الثاني يتربص بكم الدوائر وخاصةً الخط التكفيري الخط الظلامي الذين يقتلون محبين الامام علي (عليه السلام)منذُ زمن رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) الى يومنا هذا ويجب علينا نصر الامام الحسين (عليه السلام) بصلاة ونحن نسير الى كربلاء وبأفعالنا وبأقوالنا واحترام الاهل والأصدقاء . ان يزيد بن معاوية يلعن قبل 1400 عام فيجب علينا ان نشخص العلاج الحقيقي لأنه نصف العلاج التشخيص في كل محافظة وقضاء وناحية يوجد يزيد وشمر وحرمله (عليهم اللعنة الله) كل احد يسبب الفساد والظلام والأذى للناس فهذا فصيلة يزيد بن معاوية (عليه اللعنة الله) يكون الاشاره على المفسد الحقيقي . وجزاكم الله خير جزاء المحسنين اسئل الله تعالى ان يتقبل منكم وان يمن عليكم بالخير والبركة وان يجعلكم من انصار ابا عبد الله الحسين (عليه السلام)ومن المواسين بشهادة الامام زين العابدين علي بن الحسين (عليه السلام) 22 AttachmentsView allDownload all Reply, Reply All or Forward | More Me To alsadronline1@yahoo.comaliraq.voice@yahoo.comalsadr_najaf@yahoo.com and 2 More... Today at 3:36 AM Hide message history امام جمعة البصرة السيد ستار البطاط : الامام علي بن الحسين(علية السلام )كان مؤمن بصدقة السر وكان مؤمن بالعطاء بينه وبين الله تعالى متابعة وتصوير : محمد العيداني أقيمت صلاة الجمعة المركزية في منطقة (خمسة ميل )بإمامة سماحة السيد ستار البطاط وقبل الشروع في الخطبة الاولى قدم التعازي الى الامة الاسلامية بمناسبة بذكرى استشهاد الامام علي بن الحسين سيد الساجدين (عليه افضل الصلاة عليه) و دعا السيد البطاط لمصلون برد قصيدة رثائية لمولانا (علية السلام ) (بالسجاد نواسي الزهراء). اما الخطبة الأولى فقد خصصها امام الجمعة باستشهاد الامام علي بن الحسين (علية السلام ) في هذه المناسبة واليكم نص الخطبة. ايها الاخوه نعيش هذه الايام وهذا اليوم بالتحديد ذكرى شهادة سيد الساجدين وعمائم الزاهدين وكعبة المتقين ومنار الصالحين وعبئ المؤمنين وزين العابدين الامام الهمام العابد القوام وفخر الانام علي بن الحسين (عليه السلام) جعلنا الله تعالى وإياكم من خيرة محبيه وسائرين على نهجه الشريف . وتطرق سماحته لحياة (عليه السلام) من الامور المفعمة بالعبر والمواعظ لأنه كان بحد ذاته موعظة وان واقعة كربلاء الاليمه طغت على جانب الاكبر من حياته لان امامته بابي وأمي بدأت بعد واقعة الطف وشاهد جثث ورؤوس ثمانية عشر شهيداً من اخوته وأعمامه وفي حينه يقول (علية السلام ) كلما مررت على ديار ال عقيل خنقتني العبره لان لم يبقى منهم احدً . وأشار سماحته لحياة الامام (علية السلام ) بمساعدة الفقراء والمحتاجين فقد كان يساعد فقراء المدينة المنورة دون ان يعرفه احد فيذهب اليهم ليلاً فكان مؤمن بصدقة السر وكان مؤمن بالعطاء بينه وبين الله تعالى . فهناك من يمتدحون زمام المبادرة الخيرية ولا يفعلون . يأيها الاعزاء ان الوضع بعد عام 2003 فيه تحسن المعيشي وهذا لاينكره إلا جاحد ولكن هناك في الجانب الاخر عوائل لأعهد لها بالشبع يشهد الله على ذلك لأنه توجد عوائل لم تذق اللحوم لعدت شهور وعوائل كثيرة ودعا الشباب المؤمنه اياكم اياكم ان تتركوا الامهاتكم في حسره وفي لوعه ويهتم بنفسه ومظهره لكن في الجانب الاخر يوجد الله سبحانه وتعالى مطلع وينظر ويرى انك جاحد لأمك وعضو برلمان خالد عطية تجرى عمليته 59 مليون دينار عراقي كم عائله فقيرة ومحتاجة من الجوع ونحن في ايام الشتاء وبعض العوائل لاتوجد لديهم تدفئه وبعض بطانية وتوجد في مدينة البصرة وأشار سماحته للمؤمنين يااصحاب ابا تراب تفقدُ مناطق الشعبية ستجدُ المصائب والكوارث هبوا بمساعدتهم ولو بالقليل فنعتبر الامام السجاد (عليه السلام) من هذا الجانب هناك نساء تبحث في النفايات لكي تسد لقمة عيش عائلتها هناك الكثير من الاخوة الاعزاء لديهم وارد مالي او حق من الخمس ويقلدون المرجع الذي يجيز لهم العطاء في داخل المدينة من يريد ان يمثل للإمام زين العابدين (عليه السلام) فعليه ان ينتبه . ومن جانب اخر قال سماحته ان لكل رأى سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) بذهاب تحديث سجله الانتخابي ليبعث رسالة الى كل اتباعه ومحبيه الى لزوم هذا الامر فهي دعوةً من الكل لإذهاب تحديث سجل الانتخابي وينتخبُ لمن ترونهُ النزيه والمكانية لخدمه لأبناء مدينته البصرة وان اليوم موعد الانتخابات التمهيدية لأبناء الخط الصدري فأوصى سماحته بالمشاركة الفاعله فهذه وصية السيد القائد مقتدى الصدر(اعزه الله) وما انا إلا رسول وما على رسول إلا البلاغ . لا نسكت او نتقد والبعض الاشخاص تقول لم اشارك او اقاطع في الانتخابات لكن وهم يقولون نعم نعم لسيد القائد وهو يحرض على معصية عدم طاعة القائد وذلك عدم تغير الظالم المتسلط على الرقاب المؤمنين من خلال الانتخاب وان كان عدم الذهاب يحصل فراغ انتم مسؤولون عنهُ وان الخط الصدري خط عقائدي خط جهادي خط مرتبط بأبيكم السيد الصدر انتخبُ جميعاً حتى نصل الى نتيجة .وعندما بعثني السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) ممثلاً للعلاقات الخارجية في سوريا التقيت بالسيد فضل الله (رض)ومن الجمل الرائعة التي سمعتها منهُ وبقيت عالقة في ذهني هي قوله ( ان فشل التجربة الف مرةً لايعني فشل الفكره ) لعلكم رأيتم الخفاق الكبير في الدورتين السابقتين لكن ينبغي المحاوله عدة مرات حتى يتغير مره ليكون العراق واحد وموحد من شماله الى جنوبه لا ننعزل لأجل اشخاص لان يوجد شي اهم هو اسم السيد الصدر والقائد والخط الحوزة والعراق فطاعةً وولاءً لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) لذهاب بالتصويت هذا اليوم والإقبال بشدة على الانتخابات بذكر صلاة على محمد وال محمد . اما في الخطبة الثانية فقد قال سماحة السيد البطاط:اننا نهتف بكل محفل نقول لبيك ياحسين ليس مجرد كلمةً ننطقها وليس مجرد عشرة ايام ننادي بها انها مشروع عمل وسفينة نجاة لكل من اراد الفوز بالدنيا والآخرة لبيك ياحسين تعني لزوماً لطاعتك وتمثال لأوامرك فمن احب الامام الحسين (عليه السلام) وجب ان يسير على نهجه ويتجنب المعاصي صغيرها وكبيرها قدر المستطاع فما معنى ان نقول لبيك ياحسين ونحن نخالف هذه لتلبيه وأننا نحب مغني او ممثل ونعجب بلاعب الفلاني ولا يدين بدين الرسول الكريم محمد بن عبدا لله (صل الله عليه واله وسلم) ونضع صورته شخصية لصفحات في وخاصةً بالتواصل الاجتماعي الفيس بوك او توتير وغيرها نضع نغمه للمغني الفلاني او المطربه الفلاني هوانا اقول لبيك ياحسين وأصبحت ثقافة في ايامنا ونشجع الفريق او اللاعب الفلاني وأصبح العشق الى حد الشرك وصل الامر بالطعن بالسكاكين وتجدوا في محفل يقول لبيك ياحسين وما معناها لبيك ياحسين ولا نلتزم بأداء صلاتنا في وقتها المحدد البعض منهم من يسهر ساعة متأخرة من الليل على الانترنيت وينام وينهض في يوم التالي في ساعات الظهر فيجمع الصلاة الصبح والظهر فهنا يضيع امر فريضة واجبه عليه ويقول لبيك ياحسين يجب ان يمتثل لأمر الله تعالى ولأمر الحسين (عليه السلام) نعم ما معنا لبيك ياحسين ولا نستمع لنصيحة اهلنا ولا نحفظ حقهم والاساءه الى امهاتهم وال سخريه ولقد نسينا او تناسينا الكثير من مكارم الاخلاق من قولاً او فعلاً حسن علينا ان ننتبه على انفسنا ونحرص على سلامة ارواحنا من الامراض الروحيه كما نحافظ على ابداننا . ووجه سماحته يعاني في تقصير حق ربه والإمام الحسين (عليه السلام) عسى ان تنفع الذكرى وفي نفس السؤال تقول لبيك مقتدى وأنت تعصي قائدك وتسلط الاعداء وفي وقت الحرج يجب ان تعرف ما يريد منك قائدك من اوامره وأفعاله والالتزام بالأوامر الحوزة عندما تقول لبيك تكون مطيعاً . اخواني اننا دائما نحنُ في مفترق طرق انما نكون مع الامام الحسين(عليه السلام) او نكون مع اعدائه او نكون مع هذا الخط المستمر الى يوم القيامه والخط الثاني يتربص بكم الدوائر وخاصةً الخط التكفيري الخط الظلامي الذين يقتلون محبين الامام علي (عليه السلام)منذُ زمن رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) الى يومنا هذا ويجب علينا نصر الامام الحسين (عليه السلام) بصلاة ونحن نسير الى كربلاء وبأفعالنا وبأقوالنا واحترام الاهل والأصدقاء . ان يزيد بن معاوية يلعن قبل 1400 عام فيجب علينا ان نشخص العلاج الحقيقي لأنه نصف العلاج التشخيص في كل محافظة وقضاء وناحية يوجد يزيد وشمر وحرمله (عليهم اللعنة الله) كل احد يسبب الفساد والظلام والأذى للناس فهذا فصيلة يزيد بن معاوية (عليه اللعنة الله) يكون الاشاره على المفسد الحقيقي . وجزاكم الله خير جزاء المحسنين اسئل الله تعالى ان يتقبل منكم وان يمن عليكم بالخير والبركة وان يجعلكم من انصار ابا عبد الله الحسين (عليه السلام)ومن المواسين بشهادة الامام زين العابدين علي بن الحسين (عليه السلام)

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
محافظ كربلاء عقيل الطريحي : يكرم ملتقى الرافدين للثقافة والحضارة في كربلاء بدرع الأبداع
ملتقى الرافدين للثقافة والحضارة في كربلاء أقام أمسية للشاعر باسم فرات
أوباما: سيكون من الصعب التوصل لوقف جديد لإطلاق النار في غزة
انهيار وقف إطلاق النار مع مقتل 70 فلسطينيا وأنباء عن خطف جندي إسرائيلي
فؤاد معصوم : يطالب المؤسسات العراقية بتقديم المساعدة للنازحين التركمان
أحمد الصافي :المرجعية الدينية في كربلاء تجدد دعوتها لانتخاب حكومة تحظى بقبول واسع
مقتدى الصدر: مقاتلة الإرهاب مسؤولية الجيش، والمليشيات غير المنضبطة تزعزع الأمن
أسامه النجيفي:كتائب الموصل تضم فصائل تدربت في كردستان وايران وهدفها طرد داعش
الامم المتحدة: حصيلة قتلى العراق خلال تموز منخفضة عن حزيران وبلغت 1700
رسالة الجمعية العراقية لحقوق الانسان الى الرئيس الاميركي حول تطورات الوضع في العراق
المرجعية تفند الاشاعات حول استبدال المالكي وتؤكد وقوفها على مسافة واحدة مع الجميع
قصيدة (الاندلس الجديدة !) ..بقلم: رمزي عقراوي
 


التحالف الوطني العراقي سيطرح شخصيتان الى جانب المالكي من في رايكم الاكثر حظاُ
نوري كامل المالكي
د. عادل عبد المهدي
د. أحمد عبد الهادي الجلبي
شخصيه أخرى

هل تؤيد تنحي رئيس الوزراء نوري المالكي من رئاسه الوزراء وأستبداله بشخصيه شيعيه أخرى مقبوله
نعم أوافق
لا أوافق
لاأعلم

اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني